أخر الأخبار

برعاية أمير منطقة نجران.. كلية الغد الدولية للعلوم الطبية التطبيقية تحتفل بتخريج 250 طالبا

برعاية صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران، وبحضور سعادة الدكتور / حمود بن سماح المجلاد وكيل الإمارة، أقامت كلية الغد الدولية للعلوم الطبية التطبيقية في نجران حفل تخريج الدفعة الرابعة من طلابها وعددهم 250 طالباً.
وكان في استقبال سعادته لدى وصوله إلى مقر الحفل الدكتور محمد بن حمد المجلي المستشار والمشرف العام على الشؤون الأكاديمية والتعليمية، والدكتور حسن دغريري عميد الكلية، حيث قام الدكتور المجلاد بزيارة للمعرض الخاص بمجسمات وتصاميم المدينة الجامعية، وتعرف على مختلف محتوياتها وأبرز أوجه تميزها، وما تضمه من مرافق ومبان وخدمات ومساحات، كما عرضت الكلية مجسما هندسيا يحاكي الواقع، وقد استمع سعادته إلى شرح مفصل قدمه عميد الكلية الدكتور حسن دغريري، ولمحة عن الأقسام الأكاديمية في الكلية، وما تتضمنه من التجهيزات والمعامل والمختبرات، والدور الذي تقوم به الكلية في إعداد الطلاب من الناحية العملية.

وبدئ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بالسلام الملكي، ثم تلاوة آيات من القرآن الكريم، بعد ذلك بدأت مسيرة الطلاب الخريجين، ثم شاهد الجميع عرضاً مرئياً عن كليات الغد الدولية.

 بعدها ألقى الطالب حمد آل هندي كلمة الخريجين نيابة عنهم، وأشار في كلمته إلى ما تلاقاه وزملاؤه الخريجون من العلوم والمعارف في العلوم الطبية التطبيقية والتدريب العملي، وما تم من الكلية بتوفير المعامل والمختبرات كافة التي كان لها الدور الكبير في ربط المادة العلمية بالتطبيق العملي، معبراً عن سعادته وزملاؤه بهذا اليوم الذي جنوا فيه ثمرة جدهم واجتهادهم طوال السنوات الماضية، سائلين الله العلي القدير التوفيق والنجاح في مسيرتهم القادمة لخدمة الدين ثم الوطن، موجها شكره للقائمين على الكلية في ما تم توفيره لهم من كوادر الهيئة التدريسية.

عقب ذلك ألقى الدكتور حسن دغريري عميد كلية الغد الدولية في نجران كلمة، أوضح فيها أن التخصصات الصحية من أهم التخصصات وأكثرها حيوية لاحتياجها المتنامي في البلد، مشيراً إلى أن القطاع الصحي يشهد توسعاً مستمراً بمستوييه العام والخاص، موجها شكره وتقديره للجهود المبذولة في الكليات من مجلس الأمناء والعمادات وأعضاء هيئة التدريس، الذين يجعلون من الطالب محور الاهتمام الأول، مشيدا ومعتزا بالدعم والرعاية اللذين تلقاهما هذه الكلية في هذه المنطقة من صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران، والتعاون الذي نلمسه من مختلف القطاعات الحكومية، وهو ما يساعد الكلية في تحقيق أهدافها في خدمة أبناء وبنات هذه المنطقة.
وأكد حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – على دعم وتشجيع التعليم الصحي بجميع مجالاته.

 وفي ختام الحفل كرم سعادته الطلاب المتفوقين والجهات الحكومية في المنطقة ذات العلاقة بالجانب التدريبي للطلاب.

كما قدم سعادة الدكتور المجلي درعا تذكاريا لسمو الأمير لرعايته الحفل، استلمه نيابة عن سموه سعادة الدكتور حمود المجلاد وكيل الإمارة.